502 Bad Gateway

502 Bad Gateway


nginx

المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم يصدر أحدث البيانات حول الصادرات الدولية للأسلحة

BJT 10:06 22-02-2017

أظهرت بيانات جديدة نشرها المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم أمس الاثنين أن الولايات المتحدة ما زالت أكبر دولة مصدرة للأسلحة في العالم، تليها روسيا.

وفقا للبيانات التي أصدرها المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم يوم الاثنين الماضي، لا تزال الولايات المتحدة أكبر دولة مصدرة للسلاح في العالم، وتحظى بمركز الصدارة في سوق الأسلحة الدولية، حيث استحوذت على %33 من هذه السوق. أما مستوردو الأسلحة الأمريكية الرئيسيون فهم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وتركيا. وبالإضافة إلى ذلك، زادت صادراتها للسلاح خلال الفترة بين عام 2012 وعام 2016 بنسبة %21 قياسا بفترة السنوات الخمس السابقة، كما صدرت السلاح إلى 100 بلد على الأقل.

أما روسيا فهي الدولة الثانية في هذا المجال، حيث تشكل صادراتها من الأسلحة نسبة %23 من سوق السلاح الدولية. وتمثل الهند وفيتنام الوجهتين الرئيسيتين لصادرات السلاح الروسية خلال الفترة ما بين عام 2012 وعام 2016 حيث صدرت روسيا إلى نحو 50 بلدا من مختلف أنواع الأسلحة.

على صعيد الواردات، تحتل الهند المكانة الأولى في استيراد السلاح في العالم، حيث تستورد ما نسبته %13 من إجمالي واردات العالم، وتليها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

الجدير بالذكر أن الواردات الإجمالية للأسلحة في منطقة الشرق الأوسط زادت بنسبة %86 مقارنة مع ما كانت عليه في فترة السنوات الخمس السابقة، وهي أكبر زيادة خلال العقد الماضي. لذلك، أشار بعض الخبراء العسكريين إلى أن استمرار الحرب في هذه المنطقة يتسبب في زيادة الإنفاق على الأسلحة. وفي الوقت نفسه، يتسبب استمرار وجود المنظمات الإرهابية في الشرق الأوسط بزيادة إنفاق العديد من البلدان في مكافحة الإرهاب أيضا.

تحرير:wubuxi | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة